لائحة الدراسة والامتحانات

لائحة الدراسة والامتحانات
 للجامعة الليبية  للعلوم الإنسانية والتطبيقية
رقم ( 42  ) لسنة ( 2011 م )
الفصل الأول
أحكــــــــام عامــــــــة
مادة (1)

تسري أحكام هذه اللائحة "لائحة الدراسة والامتحانات والتأديب"على جميع  الطلبة الدارسين بالجامعة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية لنيل درجة الإجازة الجامعية المتخصصة ( البكالوريوس أو الليسانس).
مادة (2)
اللغة العربية هي لغة الدراسة والتعليم بالجامعة ويجوز التدريس بغيرها في التخصصات ذات الطبيعة الخاصة على أن يصدر بذلك قرار من رئيس الجامعة، وعلى الطلاب غير العرب اجتياز امتحان يثبت قدرتهم على التحصيل العلمي باللغة العربية.
مادة (3)
تكون مده الدراسة لكل قسم علمي ثماني فصول دراسية موزعة على ثلاث فصول دراسية في السنة (خريف، ربيع، صيف)، على أن تبدأ وفقاً للآتي:
- فصل الخريف: تبدأ فيه الدراسة في الأسبوع الثاني من شهر(10) اكتوبر، وتنتهي في الأسبوع الرابع من شهر(1) يناير بما في ذلك أسبوع التسجيل وأسبوع الامتحانات النهائية.
- فصل الربيع: تبدأ فيه الدراسة في الأسبوع الثاني من شهر(2) فبراير، وتنتهي في الأسبوع الرابع من شهر (5) مايو بما في ذلك أسبوع التسجيل وأسبوع الامتحانات النهائية.
- فصل الصيف: تبدأ فيه الدراسة في الأسبوع الثاني من شهر (6) يوليو، وتنتهي في الأسبوع الرابع من شهر (9) سبتمبر بما في ذلك أسبوع التسجيل وأسبوع الامتحانات النهائية.
مادة (4)
تحـدد لائحة كل قسم علمي المقررات الدراسية لكل تخصص بعد موافقة إدارة الشؤون العلمية وتتولى الأقسام العلمية تنفيذها.
ويجوز إضافة مواد أو إلغائها أو استبدالها وذلك بعد موافقة إدارة الشؤون العلمية بالتنسيق مع المجلس العلمي والقسم العلمي وبما لا يخالف أحكام هذه اللائحة ويتوافق نسبيا مع المواد التي تدرس في الجامعات والمعاهد العليا المناظرة في القطاع العام والخاص.
الفصل الثاني
القبـول والقيـد والانتقال
مادة (5)
يشترط لقبول من يتقدم للدراسة بالجامعة للحصول على البكالوريوس أو الليسانس الشروط الآتية:
أ- أن يكون المتقدم للدراسة بالجامعة ملتزماً بتوجهات المجتمع فكراً وعملاً.
ب- أن يكون قادرا صحياً على متابعة الدراسة في تخصصه المرغوب.
ج-  أن يكون حاصلا على الشهادة الثانوية من إحدى المدارس الليبية أو ما يعادلها من الشهادات المعترف بها.
د- إقرار من ولي أمر الطالب بأن يلتزم الطالب باللوائح والقوانين المعمول بها في الجامعة وإحضار ( وثيقة النجاح الأصلية، عدد ثماني صور شخصية، شهادة ميلاد، دفع الرسوم المقررة ).
وإذا كان المتقدم من غير الليبيين فيجب أن يكون مقيماً في ليبيا إقامة اعتيادية طوال مدة دراسته بالجامعة ومستوفياً لكافة الشروط المتعلقة بالمؤهل الذي يرغب في الحصول عليه حسب اللوائح الداخلية للأقسام العلمية.
وفي حالة حصوله على الشهادة الثانوية من خارج ليبيا يجب معادلتها من الجهات ذات الاختصاص.
مادة (6)
يتـم قيد الطلاب وقبولهم وفق الآتي:
أ‌- طلاب نظاميون: وتشمل هذه الفئة جميع الطلاب المتفرغين للدراسة.
ب‌- طلاب غير نظاميين: وهم من تحول ظروفهم دون مواصلة دراستهم كنظاميين ( منتسبين ) وأن يسمح لهم طبيعة التخصص بذلك.
مادة (7)
تقبل الجامعة الطلبة المنتقلين إليها من جامعات محلية أو من جامعة معترف بها من الخارج وفقاً للشروط الآتية:
أ‌- ألا يكون قد سبق فصلة من أية جامعة أخرى لأسباب علمية أو تأديبية.
ب‌- أن يلتزم بتقديم مستندات أصلية معتمدة من جهات الاختصاص حول المقررات ومحتويات المواد التي درسها.
مادة (8)
تتولى لجنة مختصة بالجامعة إجراء المعادلات للطلاب المنتقلين إليها من مؤسسات تعليمية مناظرة من داخل ليبيا أو خارجها. وعلى لجان المعادلة البث في طلبات الطلاب في أجل لا يتجاوز شهراً من تاريخ إعلامها.
ويجوز للجامعة قبول الطالب بالدراسة وفق معادلة أولية وذلك إلى حين إستكمال إجراءات المعادلة النهائية، ولا يعتبر الطالب منتقلاً إلا بعد إستيفاء كافة الإجراءات المطلوبة.

الفصل الثالث
نظام الدراسة والامتحانات
مادة (9)

تكون الدراسة في الجامعة صباحية أو مسائية أو كلاهما وذلك حسب ما تقرره إدارة الجامعة وفقاً لإحتياجاتها التعليمية.
يتم توزيع المقررات الدراسية العامة والتخصصية اللازمة للحصول على المؤهل العلمي (الإجازة التخصصية) على عدد الفصول الدراسية وفقا للحد الأدنى المقرر لنيل ذلك المؤهل.
مادة (10)
تتولى إدارة الشؤون العلمية إعداد دليل للطالب بما لا يتعارض مع أحكام هذه اللائحة يبين نظام الدراسة والمقررات ونظام الانتقال من تخصص إلى آخر، كما يبين الأحكام الأساسية للوائح المعمول بها لا سيما أنظمة الإنذار والفصل ويجب إعلانه للطلاب في مكان معلوم.
مادة (11)
على الطالب في بداية كل فصل دراسي تجديد قيده وذلك بالتوقيع على النموذج المعد      لذلك، متضمناً المواد الدراسية المقيد بها الطالب.
وإذا لم يقم الطالب بإجراء تجديد القيد في المواعيد المحددة اعتبر منقطعاً لسبب غير مشروع ما لم يقدم طلب وقف قيد مبيناً فيه الأسباب التي دعته لذلك الوقف، دون الإخلال بالشروط والأحكام التي تقررها اللوائح في هذا الشأن.
مادة (12)
ينبغي على الطالب الراغب بإيقاف قيده التقدم بطلب كتابي إلى مسجل الجامعة مبيــن فيــــه
أسباب وقف قيده، ويسمح له بذلك في حالة ما إذا كانت الأسباب مقنعة، ويحق له العودة والاستمرار بالدراسة على أن لا يخالف المدة المحددة لذلك.
مادة (13)
أ‌- يحق للطالب وقف قيده مرة واحدة فقط ولمدة لا تتجاوز فصلين دراسيين طيلة فترة دراسته.
ب- إذا تجاوزت فترة إيقاف القيد المدة الواردة في الفقرة ( أ ) يترتب على ذلك إلغاء القيد.
ج- بصورة إستتنائية عندما تتجاوز عدد أو فترة إيقاف القيد الفترة المحددة يحق لمسجل الجامعة وبالتنسيق مع إدارة الجامعة النظر في ذلك شريطة أن يتقدّم الطالب بطلب كتابي موضحاً فيه أسباب ذلك.
مادة(14)
على الطالب النظامي في كافة مراحل الدراسة الالتزام بمتابعة المحاضرات والدروس العملية وأداء ما يطلب منه من بحوث وتجارب ومقالات وأوراق عمل، ولا يحق له التقدم للامتحان النهائي لأية مادة تزيد نسبة غيابه فيها بدون عذر على (25%) من مجموع الساعات النظرية والعملية المقررة للمادة، وفي حالة قبول عذره يسمح له بدخول الامتحان ويعامل معاملة الطالب المنتسب، مع مراعاة نوعية التخصصات التي لا يجوز الانتساب فيها.
مادة (15)
يقـوم عضو هيئة التدريس برصد الحضور والغياب في كل محاضرة، وتسليمه إلى قسم الدراسة والامتحانات عن طريق شؤون أعضاء هيئة التدريس لتوثيقه وإبلاغ الطالب به، ولفت نظره بعدم تكرار الغياب مع بيان الآثار التي تترتب على ذلك.
مادة (16)
يقوم أستاذ المادة بإجراء امتحان نصفي (تحريري) أو امتحانين نصفيين خلال الفصل الدراسي، وبالتنسيق مع القسم العلمي المختص يجوز استبدال ذلك بنظام التقييم والمتابعة المستمرة عن طريق إعداد أوراق عمل أو دراسات ميدانية أو تطبيقية أو إعداد بحوث.
مادة (17)
أ- يتولى أستاذ كل مادة تصحيح أوراق الامتحانات النصفية، وتسليمها إلى الطلاب لتمكينهم من مراجعتها ومعرفة أوجه القصور فيها، وعليه تقديم الدرجات مرصودة في صورتها النهائية إلى قسم الدراسة والامتحانات قبل بداية الامتحانات النهائية بوقت كاف، وذلك لرصدها في بطاقات درجات الطلاب أو قوائم النتائج، كما تعد أسئلة الامتحانات النهائية وتصحح من قبل أستاذ  المادة، وفي حالة تعذر قيامه بذلك يكلف رئيس القسم العلمي أستاذاً آخر للقيام بهذه المهام.
ب-وفي جميع الأحوال على كل أساتذة المواد تسليم كراسات الإجابة مصحوبة بنموذج كشف نتيجة الإمتحان النهائي خلال أسبوع (كحد أقصى) من زمن إجراء الإمتحان النهائي للماة الدراسية، على أن تكون من أربع نسخ بحيث تسلم النسخة الأصلية إلى قسم الدراسة والإمتحانات، والثانية إلى القسم العلمي المختص، والثالثة إلى مكتب ضمان الجودة، ويحتفظ أستاذ المادة بالنسخة الرابعة.
ج-على قسم الدراسة والإمتحانات الإحتفاظ بكراسات إجابات الإمتحان النهائي في كل فصل دراسي مدة لا تقل عن سنة.
مادة (18)
تجري الامتحانات النهائية لكل فصل دراسي من دور واحد ويسمح للطالب في حالة رسوبه بالانتقال إلى الفصل الذي يليه بمادتين على الأكثر ولا ينتقل إلى الفصل التالي إلا بعد نجاحه في المادتين السابقتين، إذا صادف أن المادة التي رسب فيها الطالب ترتبط بمادة من مكونات الفصل الذي يليه مباشرة يسمح له بحضور تلك المادة علي أن يجرى له امتحان تكميلي في المادة التي رسب فيها في الأسابيع الأولى من الفصل الدراسي الجديد، وفي حالة رسوبه فيها تسقط المادة المرتبطة بها.
مادة (19)
أ-يعتبر نظام الدراسة المتبع في الجامعة هو (النظام المغلق).
ب-تحدد لائحة كل قسم علمي شروط التخصص والإنتقال من قسم إلى آخر.
مادة (20)
تشكل إدارة الجامعة في نهاية كل فصل دراسي لجنة لتسيير الامتحانات النهائية والإشراف عليها تسمى "لجنة الامتحانات والمراقبة" على أن يكون فريق المراقبة والملاحظة من أعضاء هيئة التدريس، ومع مراعاة الآتي:
أولاً/ فيما يخص أستاذ المادة:
1- بالتنسيق مع رئيس قسم الدراسة والامتحانات يتولى أستاذ كل مادة إعداد وتوزيع الأسئلة النهائية مباشرة على الطلبة في يوم الامتحان.
2- أن يترأس أستاذ المادة عملية الملاحظة، ويستلم كراسات الإجابة فور إنتهاء الامتحان.
ثانياً/ فيما يخص لجنة الامتحانات النهائية تتولى الآتي:
1- توزيع أرقام الجلوس.
2- تهيئة القاعات للامتحانات.
3- توزيع الملاحظين على القاعات.
4- توزيع كراسات الإجابة.
5- تطبيق اللائحة التأديبية المتعلقة بالامتحانات.
6- استلام كراسات الإجابة من الأساتذة وتسليمها إلى قسم الدراسة والامتحانات لرصدها.
7- حساب متوسط درجات كل طالب ورصدها.
وللجــنة الاستعانة بمن تراه مناسباً لمساعدتها على القيام بمهامها على أكمل وجه.
مادة (21)
يحظر على الطالب المتقدم للامتحان النهائي ما يلي:
أ‌- دخول قاعة الامتحان قبل بداية موعد الإمتحان.
ب-اصطحاب أي كتاب أو ورقة ولو كانت خالية من الكتابة عدا ما يسمح به أستاذ المادة.
ج- الكلام أثناء الامتحانات أو القيام بأي عمل من شأنه الإخلال بنظام الامتحانات.
د- استعمال الهاتف النقال أو ملحقاته مثل سماعة الهاتف.
هـ- الدخول والخروج من قاعة الامتحان بدون إذن.
و-التدخين في قاعات الإمتحانات.
مادة (22)
تقدر درجات الطالب في كل مادة حسب ما تنص عليه لائحة القسم العلمي، ويحسب تقديره وفقاً للنسب الآتية:ممتاز من 85% إلى 100 % من مجموع الدرجات (A)
 جيد جداً من 75% إلى أقل من 85% من مجموع الدرجات(B)
 جيد من 65% إلى أقل من 75% من مجموع الدرجات(C)
 مقبول من 50% إلى أقل 65% من مجموع الدرجات(D)
 راسب من 49 % فأقل من مجموع الدرجات  F))
 ولا يعتبر الطالب ناجحاً إلا إذا تحصل على نسبة (50%) فما فوق من مجموع الدرجات للمادة.
كمـا يحسب المعدل الفصلي بضرب درجة كل مقرر في عدد وحدات هذا المقرر ثم يجمع حاصل الضرب ويقسم علـى مجموع الوحدات التي درسها الطالب في الفصل الدراسي ولا تحسب ضمنها المقررات التي تغيـب عنها الطالب بعذر مقبول، ويحسب المعدل التراكمي بنفس الطريقة مع إضافة مجموع الوحدات من مجموع الدرجات السابقة إلى الوحدات والدرجات اللاحقة، وقسمة ناتج عدد الدرجات على ناتج عدد الوحدات.
مادة (23)
ترصد درجات امتحانات المقررات الدراسية التي درسها الطالب في كشوفات عامة وذلك لكل فصل على حده مبيناً بها إسم الطالب رباعياً، ورقم قيده، ودرجة الامتحان، وتقديره وعدد الوحدات الدراسية التي أنجزها على أن  تكون معتمدة من قبل رئيس  قسم الدراسة والامتحانات.
مادة (24)
تعتمد النتائج النهائية للامتحانات من إدارة الشؤون العلمية بعد إعتمادها من قسم الدراسة والإمتحانات ورئيس القسم العلمي، ويعتمد كشف الدرجات وإفادة التـخرج مـن مسجل الجامعة ورئيس القسم العلمي ورئيس الجامعة.
مادة (25)
مـع مراعاة سرية الامتحانات يجوز للطالب التقدم بطلب المراجعة الموضوعية لأوراق
إجابته في المواد التي رسب فيها عن ألا تزيد عن  مادتين وفق الإجراءات والضوابط الآتية:
أ‌- أن يقدم طلب المراجعة إلي رئيس القسم العلمي خلال مدة لا تزيد عن أسبوع من إعلان النتائج.
ب-  أن ترفق بالطلب كفالة مالية قدرها (50) خمسون ديناراً للمادة الواحدة.
ج-  يتولى القسم العلمي تشكيل لجنة للمراجعة تتكون من ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس في مجال المقرر موضوع المراجعة وبحضور الطالب المعني.
د- إذا ثبت صحة إدعاء الطالب يتم تعديل النتيجة، وتودع نسخة من التقرير في ملف الطالب وتعاد إليه قيمة الكفالة ويقدم عضو هيئة التدريس تبريراً مكتوباً لعدم دقته في التصحيح.
هـ- أما إذا لم تثبت صحة إدعاء الطالب فتبقى النتيجة المطعون فيها على حالها.
مادة (26)
أ-يمنح الطالب باسم الجامعة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية درجة (الليسانس أو البكالوريوس) بعد نجاحه في الحد الأدنى من المقررات الدراسية المبينة في لائحة الأقسام العلمية بالجامعة.
ب-يمنح الخريج إفادة تخرج وكشف بالدرجات بعد سداده للرسوم المقررة لذلك، كما يجوز للخرجين إعادة الحصول على الإفادة وكشف الدرجات لأكثر من مرة، وتحدد بقرار من رئيس الجامعة قيمة الرسوم للحصول على الإفادة وكشف الدرجات في المرة الأولى وفي المرات الثالية.
الفصل الرابع
مشروع التخرج والتدريب الميداني
مادة (27)
أولا/ مشروع التخرج
:
1- يقوم الطالب بالتنسيق مع القسم العلمي التابع له بتقديم برنامج مشروع في مجال تخصصه يسمى ( مشروع التخرج ) يكون مبنياً على خطة بحث محتوية على    (مشكلة الدراسة، وفرضياتها، وأهميتها، وأهدافها، ومنهجيتها) موقعاً عليه من قبل الأستاذ المشرف ورئيس القسم العلمي.
2- يبدأ الطالب في المشروع بعد اعتماده تحت توجيه وإشراف الأستاذ المشرف الذي يعتبر مسؤلاً عن متابعة عمل الطالب في المشروع.
3- يقوم الطالب بتسجيل المشروع ضمن مقررات الفصل الدراسي الثامن.
4- يقيم المـشروع من قبل لجنة مناقشة تكلف من إدارة الشؤون العلمية وبالتنسيق مع رئيس القسم العلمي على أن يكون المشرف أحد أعضائها.
5- يعطى للطالب واحداً من التقديرات الواردة في المادة (22) من هذه اللائحة.
6- يحق للطالب والمشرف معاً لظروف خاصة طلب تأجيل مناقشة المشروع للفصل الذي يليه.
7- تحفظ نسخـتين من مشروع التخرج في مكتبة (الجامعة) ونسخة ثالثة عند القسم العلمي المختص.
8- تكون الحقوق محفوظة للطالب في حالة ما إذا احتوى المشروع على أي نوع من أنواع الابتكار وفق القوانين المحلية النافدة.
9- يقيم المشروع على النحو الآتي:
60% من الدرجة الكلية للجنة المناقشة.
40% من الدرجة الكلية للأستاذ المشرف.
ولا يعتبر الطالب ناجحاً في مشروع التخرج إلا إذا تحصل على نسبة 50% من درجة لجنة المناقشة.
ثانيا/ التدريب الميداني:
فيما يخص التدريب الميداني للطلبة يكون في الفصل الدراسي الثامن ويعمل بلائحة التدريب الميداني المعدة لذلك.
الفصل الخامس
الإنــذار والفصل من الدراسة
مادة (28)
ينـذر الطالب في الحالات الآتية:
أ‌- إذا انقطع عن متابعة دراسته لأي سبب كان مدة تزيد على أسبوعين في الفصل الدراسي بدون تقديم عذر مقنع لإدارة الجامعة.
ب‌- إذا قل معدله التراكمي العام عن الحد الأدنى المسموح به.
مادة ( 29 )
يفصل الطالب وينتهي حقه في الدراسة النظامية إذا انقطع عن الدراسة بدون سبب  مشروع مدة فصلين دراسيين متتاليين.
الفصل السادس
المخالفات التأديبية
مادة (30)
على الطالب الإلتزام بأداء واجباته التعليمية على أحسن وجه والحفاظ على كرامة الجامعة بأن يسلك مسلكاً يتفق مع وضعه بإعتباره طالباً جامعياً وأن تتفق تصرفاته مع القوانين واللوائح والنظم المعمول بها بالجامعة بشكل خاص وفي مؤسسات التعليم العالي والأصول والتقاليد الجامعية المستقرة بشكل عام.
مادة (31)
يخضع الطالب للتأديب إذا إرتكب فعلاً يشكل مخالفة للقوانين واللوائح والأنظمة المعمول بها في الجامعة سواء ثم الفعل داخلها أو في أي مكان من ملحقاتها، وتقع المخالفة بارتكاب فعل محظور.
ويظل الطالب خاضعاً لأحكام التأديب من تاريخ تسجيله بالدراسة وحتى زوال هذه الصفة عنه بتخرجه أو بإلغاء تسجيله.
مادة (32)
1- تسري أحكام التأديب على الطالب سواء ارتكب المخالفة بصفته فاعلاً أصلياً أو كان شريكاً ويأخذ الشروع في ارتكاب المخالفة حكم المخالفة التامة.
2- لا يجوز للطالب ارتكاب المخالفات الآتية:
أ‌- الاعتداء على أعضاء هيئة التدريس أو الطلاب أو العاملين بالجامعة.
ب‌- الاعتداء على الأموال والمرافق التابعة للجامعة.
ج-  الإخلال بنظام سير الدراسة والامتحانات بالجامعة.
د-  السلوك المنافي للخلق القويم الذي ينبغي أن يكون عليه الطالب.
هـ- الجرائم المخلة بالشرف.
مادة (33)
تعـد الأعمال الآتية من مخالفات الإعتداء على أعضاء هيئة التدريس أو العاملين أو الطلاب:
أ‌. الشجار أو الضرب أو الإيذاء.
ب‌. السب أو القذف أو التهديد.
ج. الإهــانة.
ويتحـقق الإعتداء إذا تمَّ بصورة علنية وبحضور المعتَدَى عليه سواء ارتكـب الفعل
كتابة أو شفاهة أوبالإشارة.
مادة (34)
يعــد من مخالفات الإعتداء على الأموال والمرافق التابعة للجامعة سواء تمت بصورة عمدية أو بالإهمال ما يلي:
أ-إتلاف وتخريب الأدوات والمعدات التابعة لمرافق الجامعة سواء بجعلها غيرصالحة للاستعمال أو بتغيير وجه استعمالها كلياً أو جزئياً.
ب-سرقة الأموال أو الأدوات أو المعدات أو الكتب أو غيرها من ممتلكات الجامعة.
ج- الاحتفاظ بما سلم للطالب على سبيل الأمانة أو الإعارة وعدم إرجاعه.
مادة (35)
يعد من مخالفات الإخلال بنظام سير الدراسة والامتحانات ما يلي:
1- تزوير الإفادات أو الشهادات أو الوثائق الرسمية سواء كانت صادرة عن الجامعة أو عن غيرها إذا كانت ذات صلة بإجراءات الدراسة.
2- انتحال الشخصية سواء لتحقيق منفعة للفاعل أو لغيره، ويعد انتحالاً للشخصية دخول طالب بدلاً عن طالب آخر لأداء الامتحان ويعتبر من اتفق معه أو سهل له ذلك شريكاً له ويخضع للعقوبة.
3- إثارة الفوضى أو الشغب وعرقلة سير المحاضرات أو الدروس العلمية أو الامتحانات بأية صورة كانت.
4- التأثير على الأساتذة أو العاملين فيما يخص سير الدراسة أو الامتحانات أو التقييم أو النتائج أوغيرها مما يتعلق بالعملية التعليمية.
5- الغش في الامتحانات أو الشروع فيه بأية صورة من الصور، ويعتبر من قبيل الشروع في الغش إدخال الطالب إلى قاعة الامتحانات بدون إذن كل ما له علاقة بالمنهج الدراسي موضوع الامتحان.
6- أية مخالفة للوائح والنظم المتعلقة بنظام العمل في الجامعة والمرافق التابعة لها.
7- الامتناع عن الإدلاء بالشهادة أمام لجان التحقيق أو التأديب المشكّلة وفقاً لأحكام هذه اللائحة.
مادة (36)
يـعــد سلوكا منافيا للأخلاق والنظام العام والآداب العامة الأفعال الآتية:
أ-الاعتداء على العرض ولو تمت برضا المعتدى عليه، وفي هذه الحالة يعد الطرف الآخر مساهماً في الفعل.
ب-تعاطي المخدرات والمسكرات أو التعامل فيها بأية صورة من الصور.
ج- تداول الأشياء الفاضحة أو توزيعها أو عرضها.
د-كل ما من شأنه أن يخل بالشرف وفقاً للقوانين واللوائح النافدة.
هـ- الظهور بمظهر غير لائق داخل الجامعة أو ارتداء الأزياء المنافية للحشمة أوالمبالغة في الزينة.
و-كل ما من شأنه الإخلال بالشرف أو المساس بالآداب العامة والأخلاق المرعية وفقاً للتشريعات النافذة.
وفي جميع الأحوال إذا شكل السلوك جريمة جنائية يتوجب على إدارة الجامعة إبلاغ الجهات المختصة.
الفصل السابع
العقوبات التأديبية
مادة (37)
كـل سلوك يشكل إحدى المخالفات المنصوص عليها في المادة (33) من هذه اللائحة يعاقب مرتكبها بالإيقاف عن الدراسة لمدة لا تقل عن ثلاثة فصول دراسية، وإذا كان الطالب عائداً لفعله يفصل من الجامعة.
مادة (38)
يعـاقب الطالب المرتكب للمخالفات المنصوص عليها في المادة (34) بالوقف عن الدراسة مدة لا تقل عن فصل دراسي واحد وينبغي عليه دفع قيمة الأضرار التي أحدثها، كما تضاعف له العقوبة عند تكرار ذلك الحدث.
مادة (39)
يعاقب الطالب عند إرتكابه لإحدى المخالفات المنصوص عليها في المادة ( 35 ) من هذه اللائحة علي النحو الآتي:
أ‌. المخالفات المنصوص عليها في الفقرتين (1، 2) من المادة المذكورة يعاقب عليها بالوقف عن الدراسة مدة لا تقل عن فصلين دراسيين، وفي حالة تكرار الوقف لفعله يفصل من الجامعة.
ب. المخالفتان المنصوص عليهما في الفقرتين (3، 4) يعاقب عليهما بحرمان الطالب من دخول الامتحانات كلياً أو جزئياً ويعتبر امتحانه ملغياً في المادة التي ارتكب فيها المخالفة.
ج. المخالفة المنصوص عليها في الفقرة (5) يعاقب مرتكبها بإلغاء نتيجة امتحانه في فصل واحد على الأقل.
د. يعاقب على المخالفات المنصوص عليها في الفقرتين (6، 7) بالحرمان من حقوق الطالب النظامي أو الإيقاف عن الدراسة مدة لا تزيد على فصلين دراسيين.
مادة ( 40 )
يحـق لأستاذ المادة أو لأي من أعضاء لجنة المراقبة أو المشرفين على قاعة الامتحان تفتيش الطالب إذا وجدت قرائن قوية تدعو إلى الإشتباه بأن في حيازته أشياء لها علاقة بالمقرر موضوع الامتحان، "وإذا كان المشتبه بها طالبة يجب الاستعانة بعنصر نسائي في عملية التفتيش".
كما يحق لهم إخراج الطالب من قاعة الامتحان إذا خالف تعليمات لجنة الامتحان أو بدأ في ارتكاب عمل من أعمال الغش.
وفـي جميع الأحوال يعتبر امتحانه ملغياً.
مادة (41)
يعاقب على المخالفات المنصوص عليها في المادة (36) بالوقف عن الدراسة مدة لا تقل عن ثلاثة فصول دارسيه، وإذا عاد الطالب لتلك المخالفات يفصل من الجامعة.
مادة (42)
يترتب علي الوقف المؤقت عن الدراسة حرمان الطالب من التقدم إلى الامتحانات التي تعقد أثناء سريان مدة الوقف ويشمل ذلك الامتحانات النهائية.
مادة (43)
لكل من يعلم بوقوع مخالفة للقوانين واللوائح والأنظمة المعمول بها في الجامعة أن يقدم بلاغاً عن هذه المخالفة يتضمن تقريراً مكتوباً عن الواقعة إلى الإدارة المختصة، وعلى رئيس الجامعة فور إبلاغه تكليف لجنة من ثلاثة أعضاء من هيئة التدريس يكون أحدهم مقرر اللجنة.
مادة (44)
يتم إعلام الطالب بالتحقيق قبل موعده بيوم كامل على الأقل، ولا يحتسب اليوم الذي تم فيه إعلامه، ويجوز أن يتم التحقيق فوراً في حالات الضرورة والاستعجال.
مادة (46)
بعد الانتهاء من التحقيق أو عدم حضور الطالب للتحقيق بالرغم من إعلانه به، يقدم رئيس لجنة التحقيق تقريره إلى إدارة الجامعة.
مادة (47)
فور الانتهاء من التحقيق وثبوت وقوع المخالفة يتم تشكيل مجلس للتأديب بقرار من رئيس الجامعة على أن يتكون من ثلاثة أعضاء من هيئة التدريس من ذوي الخبرة والدراية والمستشار القانوني ومندوب الرابطة الطلابية، ويرأس المجلس أقدم أعضاء هيئة التدريس.
ويتم إعلام من تمت إحالته على المجلس المذكور بالموعد الذي ينبغي فيه المثول أمامه ويعتبر ذلك قرينه على العلم به، وفي مده لا تقل عن ثلاثة أيام ولا يحسب اليوم الذي تم فيه الإعلام من بينها، وفي حال عدم الحضور يصدر المجلس قراره غيابياً، ويتم إعلام الطالب عن طريق لوحة الاعلانات بالجامعة، ولا يجوز لمن اشترك في لجنة التحقيق أن يكون عضوا بمجلس التأديب.
مادة (47)
يصدر مجلس التأديب قراراته بأغلبية أصوات الأعضاء، ولا تعتبر قرارات المجلس نافدة إلا بعد اعتمادها من رئيس الجامعة.
مادة (48)
يعلن قرار مجلس التأديب بلوحة إعلانات الجامعة، وتودع نسخة منه بالملف الشخصي للطالب.
مادة (49)
تعتبر قرارات المجلس التأديبي التي تصدر طبقاً لأحكام هذه اللائحة نهائية بعد اعتمادها ولا يجوز الطعن فيها إلا بالطرق القضائية المقررة بموجب التشريعات النافدة.
مادة (50)
تنقضي الدعوة التأديبية بوفاة الطالب أو إنسحابه من الجامعة ولا يؤثر انقضاء الدعوى التأديبية أو الحكم فيها على الدعوى الجنائية أو المدنية الناشئة عن الواقعة.
مادة ( 51 )
في حالة وجود أي قصور أو نقص في نصوص هذه اللائحة يتم اللجوء إلى لائحة تنظيم التعليم العالي رقم ( 501 ) لسنة 2010 م.
مادة ( 52 )
يعمل بهذه اللائحة من تاريخ صدورها، وتسري أحكامها على جميع طلبة الجامعة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية.

Layout by LibyanYoung.Com